تصنيف قصة

البنت التي طارت عصافيرها..

بتاريخ 23 فبراير, 2018 - بقلم admin
البنت التي طارت عصافيرها..

اليوسفية: الأديب والقاص المغربي مهدي ناقوس بلا عقد ولا فاتحة ولا زغاريد، أخذ بيدها.. لم تنبس أمها بكلمة، اكتفت بتقبيلها، ثم شيعتها بالألم القاسي والعبرات والقلب المعنى، بعد أن دست في أذنيها دزينة من الوصايا عن الطاعة والنظافة وآداب الجماع.. لم تأخذ في يديها متاعا ولا في جيدها ذهبا كالعرائس.. ولم تخضب جديلتها بحناء ولم، ولم، ولم.. بطن ناقص يقي من مصاريف زائدة – استريها…

سَمَر

بتاريخ 21 فبراير, 2018 - بقلم admin
سَمَر

اليوسفية جيلالي وساط اسماعيل في الأربعين ويشتغل صبّاغاً، يعمل أحيانا ويبقى عاطلا أحيانا أخرى، يعيش مع أمّه في بيت صغير. لكن رغم أنه في الأربعين، فإّن روحه روح طفل، وجهه الأمرد مبتسم ٌدائما، وعيناهُ ملتمعتان، وبذلة ُ العملِ الزقاء الملطّخة بمختلف الألوان تُضْفي عليه طابع بهلوان. وفي كل مرة تتَفَتّقُ قريحته عن هواية غريبة، كان آخرها: إطْعامُ النّمل. بعد أن يعود من عمله…

نزول خالد بن الوليد بمدينة الدار البيضاء

بتاريخ 12 فبراير, 2018 - بقلم admin
نزول خالد بن الوليد بمدينة الدار البيضاء

د.محمد معروف، أستاذ بجامعة شعيب الدكالي – الجديدة قصة مثيرة من وحي الخيال   كانت الساعة تشير إلى العاشرة صباحا يوم الأحد، وتلك عطلة نهاية الأسبوع، حين استيقظ محمد، وهو شاب مغربي غيور على القضية الفلسطينية مثل بقية أقرانه، وهبّ من فراشه مسرعا بحماسة  وشكيمة وشموخ، عازما أن يسترد كرامة المسلمين و نخوتهم  بهتافه المُغْتَمِّ الشجي الباطش خلال المسيرة…

ثلاث بطانيات

بتاريخ 4 فبراير, 2018 - بقلم admin
ثلاث بطانيات

اليوسفية جيلالي وساط هكذا وبدون مقدمات أتى وجلس على الكرسي بجانبي، رفعت عيني عن الجريدة ونظرت إليه، رأيت كهلا ينظر إلي ويبتسم كأنه يعرفني من قديم، لم يكن في الحقيقة يبتسم، كان يفتح فمه الخالي من الأسنان بطريقة بلهاء، كان أسمر اللون، تلك السمرة التي ليست سمرة بل أثر للفح الشمس، نظرة عينيه الضيقتين العسليتين مزيج من البراءة والعذاب والاستسلام،…

تعلم

بتاريخ 2 فبراير, 2018 - بقلم admin
تعلم

صالح جبار خلفاوي: العراق قررت تعلم اللغة الفارسية .. في الساحة الواسعة والمستديرة بتدرج نحو الجسر العابر نحو الضفة الاخرى .. تابعت…

مكابدات مهضوم

بتاريخ 30 يناير, 2018 - بقلم admin
مكابدات مهضوم

الكاتب ديك الجن لماذا هذا التقسيط ولمصلحة من؟ وما السبب؟ وهل هذا الاستهداف ينهي مشاكل البلد المستعصية ؟ اسئلة كثيرة و متشابكة تدور في رأسي المتعب من النفاق الإجتماعي وما اكثره ؟ أرى نفسي مظلوما إلى درجة الكفر المقدسات .. ايعقل إن ما يدور من أحاديث في الخفاء اني فعلتها .. وهل انا من السوء افعل هذه الأفعال المشينة ولا…

المقبض

بتاريخ 24 يناير, 2018 - بقلم admin
المقبض

صالح جبار خلفاوي مقبض الباب يحوي أصابعي .. التي حاولت سحبه في الشتاء الماضي .. ما زال مفتوحا على مصراعيه .. رغم تغير الفصل ليصبح الجو حارا يغزو دبق الحشرات .. بصماتي تحمل أثر الطلاء .. البارحة تذكرت النجمة التي كنا نرصدها من وراء الزجاج البارد .. اليوم أختفت .. لااراها في مكانها المعهود .. حاولت ارجاع الرتاج .. لكن…

الخواتم ..

بتاريخ 21 يناير, 2018 - بقلم admin
الخواتم ..

صالح جبار خلفاوي لم تترتب امور حياتي بالطرق المألوفة .. كنت في السادسة عشرة .. حينما حضر ابي واخذني .. بالنسبة لرجل كانت حياتي متنافرة .. وماض عاصف .. منزلنا يغط في الظلام .. رغم ثراء ابي .. اردت اشق طريقي بنفسي .. وان لااكون معلقا باذيال احد .. في الصباح بعد الافطار .. شعرت برغبة في التقيؤ .. وقف…