تصنيف فن و ثقافة

قابعة أنت فيَّ..

بتاريخ 24 فبراير, 2018 - بقلم admin
قابعة أنت فيَّ..

 بقلم الأديبة المغربية ليلى مهيدرة قابعة أنت فيَّ مدينتي كـــــ سيل السنين كــــالشوق كــــالحنين كــــالدروب المنكسرة كــــأقواس الأقبية وظهور المسنين كــــــ نبي مصلوب على قلعة الخائنين كغد يغالط ساعات الانتظار فينا فيأتينا كلما غفونا كــــــــ ماض دفين كشيخ استنكرته الوجوه فاحتضنته الحيطان كسنابل قمح وقبَّله بقايا الجير على الجبين

البنت التي طارت عصافيرها..

بتاريخ 23 فبراير, 2018 - بقلم admin
البنت التي طارت عصافيرها..

اليوسفية: الأديب والقاص المغربي مهدي ناقوس بلا عقد ولا فاتحة ولا زغاريد، أخذ بيدها.. لم تنبس أمها بكلمة، اكتفت بتقبيلها، ثم شيعتها بالألم القاسي والعبرات والقلب المعنى، بعد أن دست في أذنيها دزينة من الوصايا عن الطاعة والنظافة وآداب الجماع.. لم تأخذ في يديها متاعا ولا في جيدها ذهبا كالعرائس.. ولم تخضب جديلتها بحناء ولم، ولم، ولم.. بطن ناقص يقي من مصاريف زائدة – استريها…

الأحذية…

بتاريخ 23 فبراير, 2018 - بقلم admin
الأحذية…

بقلم الشاعرة السورية: ابتسام الصمادي أنتَ غالباً لا تشتري أحذية جديدة لأنك تحتاجها، أنت تشتري أياما لمسيرك الطويل. أنت تحب الأحذية – إن كنت تحبها -لأنك تعشق خطوك باتجاه الحب، فتشتري لها زوجاً من الأجنحة . الأحذية تكشف دوما أسرار أصحابها دون أن تقول. أنت لا تشتري الأحذية الرخيصة إلا لأنك زاهد بنهاية الطريق. أو تشتري الأحذية الغالية إلا لأنك تريد أن…

ابتسمت للصباح..

بتاريخ 22 فبراير, 2018 - بقلم admin
ابتسمت للصباح..

وهران: الأديبة الجزائرية زهرة برياح ابتسمت للصباح وقلت للحياة مرحبا بنبض السنين دعني أداعب رحم القصيدة فتنبت ثمار الرياحين أهدهد أنامل الكتابة فتلد قصائد الدواوين دعني ارسم نوتات الحياة وأمحو عذاب آهات العاشقين ها هي بسمة تتفتح في الصباح كشهد ترياق لأوراق الحنين أشم عبير فرح أتي مرسوم كعنقود لؤلؤ بثغر الياسمين نارية الهوى تلهب زفراتها وريقات المحبين أبحث في داخلي عن الطفلة المدللة و ضحكاتها …. التي تسكن ثنايا العمر المستكين هل أنا أنثى عاشقة كتبت عنها أساطير…

تحليقات سماوية!

بتاريخ 21 فبراير, 2018 - بقلم admin
تحليقات سماوية!

آمال عواد رضوان   شبح دمعتي ي غمغم على ثدي عاقر! يمرغني بزفرات غيمة تذرفك

وألذّ ُ صباحاتي أنوثتكِ اليانعة ..

بتاريخ 21 فبراير, 2018 - بقلم admin
وألذّ ُ صباحاتي أنوثتكِ اليانعة ..

بقلم: الشاعر كريم عبدالله بغداد العراق حبّي لكِ يملأُ هذا الافق فـ اغلقي أبوابَ قلبي أمامَ سطوةِ النساء وعطّري عيوني بـ ( شوفتكِ )* , تفاحكِ الأحمر فاكهةُ قصائدي إذا حلّ الشتاء يجرّدُ أوراقَ  زنابقي البيضاءَ , أطلقي فراشاتكِ العذراوات يلعقنَ شهدَ أيامي قبلَ هبوبِ الريح ,عرّجي سماواتي عرشكِ…

سَمَر

بتاريخ 21 فبراير, 2018 - بقلم admin
سَمَر

اليوسفية جيلالي وساط اسماعيل في الأربعين ويشتغل صبّاغاً، يعمل أحيانا ويبقى عاطلا أحيانا أخرى، يعيش مع أمّه في بيت صغير. لكن رغم أنه في الأربعين، فإّن روحه روح طفل، وجهه الأمرد مبتسم ٌدائما، وعيناهُ ملتمعتان، وبذلة ُ العملِ الزقاء الملطّخة بمختلف الألوان تُضْفي عليه طابع بهلوان. وفي كل مرة تتَفَتّقُ قريحته عن هواية غريبة، كان آخرها: إطْعامُ النّمل. بعد أن يعود من عمله…

مسرح ضباب..

بتاريخ 19 فبراير, 2018 - بقلم admin
مسرح ضباب..

بقلم الشاعرة الأستاذة بشرة اسموكن  لبلد مسرح ضباب يا سلام الغالب العاتي يمثل فيها دور الأمين والخائف على الامان فيها حاضن في بطنه الثروة ويكدس فيها واذا خرج بر البلد يهرب الكنز اللي فيها اذا استثمر احتكر واضعف التجار فيها اخلى البلد وزادت الاسعار وجوع الناس فيها الناس اذا حققت الشبع ازدانت الصحة فيها استوعبت التعليم وتبصرت وشع النور فيها اتضح المستور والفجور والخيانة ذوت فيها ارتاح المقهور ومسلوب الارادة صحح الوضع فيها فكيف المستغل الانتهازي الخائن العابث فيها يتراجع ويقاسم المسروق…