أخر تحديث : الثلاثاء 13 مارس 2018 - 12:45 صباحًا

تراجع أسعار النفط بنحو %1 متغاضية عن توالي ارتداد مؤشر الدولار

بتاريخ 13 مارس, 2018 - بقلم admin
تراجع أسعار النفط بنحو %1 متغاضية عن توالي ارتداد مؤشر الدولار

نخفضت العقود الآجلة لأسعار النفط الخام بما يفوق %1 خلال الجلسة الأمريكية متغاضية عن ارتداد مؤشر الدولار الأمريكي من الأعلى له منذ مطلع مارس للجلسة الثانية على التوالي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الاثنين عن الاقتصاد الأمريكي أكبر مستهلك للطاقة في العالم وفي أعقاب الانقسامات داخل منظمة أوبك حول تحديد السعر المناسب للنفط.

يوم الاثنين 12 مارس وفي تمام الساعة 06:13 مساء بتوقيت جرينتش تراجعت العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي “نيمكس” تسليم 15 أبريل المقبل 1.35% لتتداول حالياً عند مستويات 61.20$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 62.04$ للبرميل، كما انخفضت العقود الآجلة لخام برنت تسلم 15 ماي القادم 1.10% لتتداول عند 64.77$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 65.49$ للبرميل، بينما تراجع مؤشر الدولار الأمريكي 0.14% لليتداول حالياً عن مستويات 89.97 مقارنة بالافتتاحية عند 90.09. هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم الكشف عن قراءة الميزانية الفيدرالية لشهر فبراير والتي قد أظهرت عجز بنحو 215.2$ مليار مقابل فائض بنحو 49.2$ مليار في يناير الماضي، وبذلك تعد القراءة الحالية أعلى من توقعات المحللين التي أشارت إلى عجز بنحو 222.3$ مليار.

على الصعيد الأخر، ووفقاً لصحيفة وول ستريت جورال هناك انقسامات داخل منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك حيال تحديد السعر المناسب للنفط الخام، حيث ترى المملكة العربية السعودية بأن السعر المناسب للنفط هو 70$ للبرميل، بينما إيران أن السعر المناسب للنفط هو 60$ للبرميل وأنه يجب على منظمة أوبك أن تعمل على بقاء الأسعار عند المستويات الحالية لحين احتواء ارتفاع أعداد منصات الحفر الأمريكية. ويذكر أن الموازنة العامة في المملكة العربية السعودية تعتمد بواقع 90% على الإيرادات النفطية، مما يجعلها تستهدف رفع أسعار الخام، مع العلم أن المملكة العربية السعودية تقود اتفاق خفض الإنتاج العالمي للنفط بين منظمة أوبك والمنتجين المستقلين من خارج المنظمة بزعامة روسيا بواقع 1.8 مليون برميل يومياً حتى نهاية العام الجاري  2018للتخلص من تخمة المعروض وإعادة التوازن إلى الأسواق مرة أخرى ودعم الأسعار تباعاً.

ووفقاً للتقرير الأسبوعي لشركة بيكر هيوز الذي صدر يوم الجمعة الماضية فقد تراجعت منصات الحفر والتنقيب على النفط العاملة في الولايات المتحدة بواقع أربعة منصات لتعكس بذلك أول انخفاض أسبوعي في سبعة أسابيع، ليبلغ بذلك إجمالي منصات الحفر والتنقيب على النفط العاملة في الولايات المتحدة نحو 796 منصة موضحة تراجعها من الأعلى لها منذ أبريل من عام 2015. ونود الإشارة إلى أن الإنتاج الأمريكي من النفط الخام ارتفاع بواقع 70 ألف برميل يومياً في ثاني ارتفاع أسبوعي على التوالي إلى إجمالي 10.37 مليون برميل يومياً والذي يعد أعلى مستوى للإنتاج الأمريكي على الإطلاق، ويذكر أن الإنتاج الأمريكي ارتفاع 21% منذ منتصف 2016 متخطياً إنتاج المملكة العربية السعودية المستقر عند 9.9 مليون برميل يومياً، ليقترب من إنتاج روسيا أكبر منتج للنفط عالمياً عند 10.9 مليون برميل يومياً

وسوم :النفط
تعليقات القراء
عدد التعليقات 0

ان ريتاج بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة ريتاج بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان ريتاج بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح ريتاج بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.