أخر تحديث : الأحد 11 مارس 2018 - 12:11 صباحًا

نحن خارج الحصار..

بتاريخ 11 مارس, 2018 - بقلم admin
نحن خارج الحصار..

بقلم  الدكتورة ابتسام الصمادي من سوريا

نحن خارج الحصار، صحيح، وندين القتل من أي طرف كان وعلى أي مدني سوري مهما كان انتماؤه وكانت الجهة التي يقيم بها سواء الغوطة أو دمشق أو آخر حصوة على أرضنا.

وهذا ايضا صحيح.

لكن ماذا نحن فاعلون في ظل هذا الشلل وهذا الخراب، خراب النفوس وخراب البلد وخراب الكون ؟

طبعاً الاعلام استطاع أن يقنع الآخر بأننا في حرب أهلية وإنهم يحاربون الإرهاب مما جعل الاحرار في العالم على مسافة من الوقوف الى جانبنا.

شيء وحيد يجب التمسك به الا وهو عدم الانجرار الى الجلوس مع القتلة والتفاوض الى ما شاء الله والتبخيس بثورتنا ثورة الحرية والكرامة التي يشوهونها بكل ما أوتوا وأينما وجدوا. قد يتشدق أحد ويقول أين هي الثورة ؟

كل أم تصرخ الآن في الغوطة هي ثورة وكل ام تقضم غيظها سكوتا وقهراً وخوفاً هي ثورة، وكل رجل يقضم غيظه الان هو ثورة وكل طفل او عجوز ينزف ثورة. إن ما ظهر من وسخ التنظيمات وبعض الاشخاص هو من نتاج النظام سواء عمداً أو دون عمد.

وهؤلاء سينتهون مع النظام حكماً.

نعم المسألة لن تنتهي بين ليلة وضحاها ستطول وربما كثيرا. لكن يجب ان يفهم كل غبي أو متغاب وكل أعور قلب اننا وصلنا الى هذه المأساة بسبب ما مورس على ثورتنا العظيمة بكل صنوف الاسلحة الموجودة في الكون ومن كل الجهات الدولية والعربية والاجنبية لإخمادها والقضاء عليها.

إضافة الى صدع الفهم والوعي بما نؤمن وبما قمنا من أجله وذلك بخلط الاوراق وتغيب الرؤية وتفقير وتجهيل الناس أكثر من فقرهم الذي كان.

تمسكوا فقط بالرؤيا، بالحق وبالقلم. لا تقبلوا مقولة أننا جميعنا مسؤولون عما جرى. إنها مسؤولية النظام وحدددددددددده الذي ضحى بالبلد والولد من اجل بقائه. أين شباب العلويين ؟

كل قراهم مملؤة بصورهم في الشوارع. هم في القبور وسيدهم في القصور.

وكل المفرزات التي تلت بسببه حتى المتقاتلين على الكراسي من المعارضة هم من مفرزات قمعه واستفراده بالسلطة لأربعة عقود ويزيد.

لا تفقدوا البوصلة ايها الاحرار. إنهم يحطمون بوصلة الجميع حتى يضمنوا عدم المحاكمة. الى متى سيبقى المجرم بوتين قادرا على هذا الاستنزاف ؟

الى ما شاء الله ؟!

أنه مثلهم يحاول الخروج من المستنقع. أعرف والله ان من يده في النار ليس كمن يده في الماء. أحدكم قد يقول هذا، أليس كذلك ؟؟!

جميعنا نحترق في القرب او في البعد. لندافع عن أنفسنا بحصانة الحق في وجه هذا العالم الفاسد والقيمين عليه. ثورتنا ثورة الحق وربيعنا ربيع الله فلا تكفروا به.

وسوم :الحصار
تعليقات القراء
عدد التعليقات 0

ان ريتاج بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة ريتاج بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان ريتاج بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح ريتاج بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.