أخر تحديث : الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 12:55 صباحًا

المرأة بين سندان الأصالة والمعاصرة

بتاريخ 13 فبراير, 2018 - بقلم admin
المرأة بين سندان الأصالة والمعاصرة

بقلم: بشرى كمال إعلامية مغربية

كرم  الله تعالى المرأة بنتا وأما وزوجة فقال في كتابه العزيز عن حق الأم:
(وَوَصَّيْنَا الْانسَان بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي ان أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي انعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَان أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي اني تُبْتُ إِلَيْكَ وَاني مِنَ الْمُسْلِمِينَ).

إذا تصفحنا كتاب الله عز وجل وسيرة نبينا صلى الله عليه وسلم سنجد العديد من الآيات والأحاديث  التي ذكرت فيها المرأة ومكانتها داخل المجتمع كما نجد أن الدين الإسلامي أعطى للمرأة كامل حقوقها وجعلها في أيادي آمنة محفوظة، مصونة، تتجلى في عناية الأب والزوج، نظرا لما تستوجبه طبيعة المرأة، وهذا بحد ذاته تكريم لا مثيل له في القوانين التي نزلت لحماية حقوق المرأة، لأن المرأة جعلها الإسلام ركنا أساسيا في بناء المجتمع وهي سر سعادته أو شقائه، بصلاحها يصلح الجيل الناشىء وبفسادها يفسد.

فالأصالة كما أنشأن عليها والتي أساسها الإسلام لا تتنفى مع المعاصرة إذا ما نظرنا إلى الجانب الحقوقي والمعرفي والعملي لأن الإسلام جعل هذه الأشياء من بديهيات حقوق المرأة داخل المجتمع.

فالغلط ربما لا يكمن في أصالتنا وديننا بل في العقل الذكوري الذي يسود مجتمعنا، وأوجه هنا القول إلى البعض الذي قال أن الإسلام وما شرع لنا من أحكام لابد من تعديلها لكي تواكب العصر، هنا أستنتج من رأيي المتواضع أن الهجوم الخارجي والداخلي على الإسلام وأصالتنا جاء بمفهوم تعديل الدين وجعله يسير العصر، ألم يفهم هؤلاء أن المعرفة الإلهية تمتد إلى نهاية الكون، ألم يعلم هؤلاء أن الله تعالى إذا كان يعلم أن تلك الأحكام المنزلة لاتليق بهذا العصر لنزل أخرى.

فالمرأة لم تسلم من مخلفات المعاصرة التي يدعها البعض وما ترتب عنها من إختلالات أخلاقية ونفسية، حيث أصبحت المرأة  جزء فيما يتعرض له الجيل الناشئ من إكراهات تجلت في العديد من المواقف السائدة حاليا، لهذا نقول للبعض ارحموا المرأة وكرموها كما كرمها الإسلام لأن سر عظمت الأمة هو الإسلام.

وسوم :الإسلام.
تعليقات القراء
عدد التعليقات 0

ان ريتاج بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة ريتاج بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان ريتاج بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح ريتاج بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.