أخر تحديث : الأحد 11 فبراير 2018 - 7:05 مساءً

أعيان قبيلة ايت بعمران ينوهون بأعمال الجامعة الملكية المغربية للرياضات الوثيرية، الرشاقة البدنية، الهيب هوب والأساليب المماثلة بالأقاليم الجنوبية

بتاريخ 10 فبراير, 2018 - بقلم admin
أعيان قبيلة ايت بعمران ينوهون  بأعمال الجامعة الملكية المغربية للرياضات الوثيرية، الرشاقة البدنية، الهيب هوب والأساليب المماثلة بالأقاليم الجنوبية

ريتاج بريس

تعهد الحسين اوشرا وهو من أعيان قبيلة ايت بعمران  أمس الجمعة بدعمه للجامعة الملكية المغربية للرياضات الوثيرية، الرشاقة البدنية، الهيب هوب والأساليب المماثلة

ولم تقوم به من أعمال لصالح نساء القبائل الصحراوية ، وأكد بأن دعمه المعنوي والمادي مستقبلا ، أتى بعد تتبع طويل للأنشطة التي تقوم بها الجامعة والأعمال الخيرية التي تقدمها للنساء في وضعية صعبة من أجل إدماجهن في المجتمع ولم تقوم به بالخصوص لصالح النساء الصحراويات عبر تنبيههن لمخاطر السمنة . جاء ذلك  أمس الجمعة خلال  حفل استقبال  خصه الحسين اوشرا  وعائلته لرئيسة الجامعة  سلمى بناني ولعراب التظاهرة الدكتور نبيل عيوش و للوفد المرافق من طاقم الطبي ومؤطرين رياضيين.

وألقى السيد اوشرا خلال هذا اللقاء   كلمة تحدث فيها عن قبيلة آيت باعمران وعن ما قامت به من ّأجل استقلال المغرب وعن الحب الوفاء الذي يجمعهم بملك المغرب وبكل المغاربة أمام وفد من الاعلامين الذين واكبوا الجامعة لتغطية نشاطا

من جهتها قامت رئيسة الجامعة بتكريم الحسين اوشر ى وتحدثت عن   قبيلة ايت باعمران وما عرفت به من خصال حميدة  ووطنية كبيرة يشهد لهم بها  التاريخ.

وتأتي زيارة الجامعة للمنطقة سيدي افني في اطار  الدورة الثامنة   التي تحتضنها  المدينة   يومي 10 و 11 فبراير الجاري

وقد عرفت التظاهرة صباح اليوم  السبت  حصصا لتقديم أساسيات التمارين الرياضية، وفضاء لقياس الوزن وأحجام النساء واختبارات الضغط والسكري، مع الاستفادة من نصائح في التغذية الصحية والحمية الغذائية التي يشرف على تقديمها أطباء مختصين في التغذية ولنا عودة للتظاهرة.

 

 

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0

ان ريتاج بريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة ريتاج بريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان ريتاج بريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح ريتاج بريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.