أخر تحديث : الأربعاء 6 ديسمبر 2017 - 3:32 مساءً

الهجرة والتنمية محور ندوة دولية بالرباط

بتاريخ 6 ديسمبر, 2017 - بقلم admin
الهجرة والتنمية محور ندوة دولية بالرباط

 

الرباط/ زينب الدليمي

نضمت وزارة الشغل والإدماج المهني بشراكة مع منظمة العمل العربية يوم الاربعاء بالرباط ندوة دولية حول “الهجرة والتنمية ” ، للتباحث والتشاور حول اوضاع العمالة العربية المهاجرة والمتنقلة في ضوء المتغيرات العربية والدولية الراهنة ودورها وتاثيرها في خطط التنمية العربية المستدامة .

وأكد الدكتور ماهر المحروق المدير العام لغرفة صناعة الأردن في مداخلته خلال الندوة ، أن البطالة هي العامل الرئيسي للهجرة وخاصة بين صفوف الشباب حيث أشارت العديد من الدراسات بأن البطالة تزيد الرغبة بالهجرة والبحث عن فرص عمل جديدة ومردود اقتصادي، حيث قدرمتوسط معدل البطالة المرجح في الدول العربية حوالي 16.5بالمائة في العام 2015، وهو أعلى معدل بالمقارنة مع مختلف أقاليم العالم حيث يمثل مايقارب ثلاثة أضعاف  معدل البطالة العالمي والمقدر بحوالي 5.8 بالمئة خلال نفس السنة .

وأضاف ماهر المحروق أنه من أبرز الأسباب يكمن باعتبارمساهمة الاستثمار الخاص، في نمو الدول العربية من بين الأدنى على مستوى العالم ، نظرا لما يواجهه الرياديين من تهميش واضح في السياسات الهامة المحابية للشركات الكبيرة على حساب الشركات الصغيرة ورواد الأعمال الشباب .

وفي نفس السياق اشار محمد المكوتي مكلف بالشؤون القانونية بمديرية شؤون الهجرة ،  انه على ضوء السياسة الوطنية الجديدة للهجرة ، التي تعرفها بلادنا منذ العقد الأخير تم تنفيذ “استراتيجية وطنية للهجرة واللجوء” التي تمت المصادقة عليها بالمجلس الحكومي في 18 دجنبر 2014 والتي تروم إلى إدماج المهاجرين واللاجئين وأفراد أسرهم وتمكينهم من الولوج إلى جميع الحقوق الأساسية .

وأضاف المكوتي في مداخلته ، أنه تم تسجيل 6248 طفل مهاجر في التعليم النظامي برسم الموسم الدراسي 2016-2017من بينهم 2980 فتاة ، وكما تم تسوية وضعية 23096 مهاجر غير نظامي بالمغرب ، أي مايناهز83.53 بالمائة من مجموع الطلبات المتوصل بها في إطار العملية الاستثنائية لتسوية وضعية المهاجرين غير النظاميين بالمغرب .

وللإشارة تسعى منظمة العمل العربية من خلال هذه الندوة  لدعم التعاون والتكامل في الموارد البشرية العربية والقضايا المتعلقة بتنقل القوى العاملة بين الأقطار العربية وتذليل العقبات التي تواجهها ، وقد حفلت أدبيات المنظمة بالعديد من الاتفاقيات والتوصيات التي تسعى لتحويلها إلى واقع ملموس ،من خلال تضمين خططها السنوية وبرامجها ومشاريعها انشطة تحاول من خلالها طرح قضية هجرة وتنقل العمالة العربية في ظروف مستجدة .